الرئيسية / اخبار / الضوء والظلام وصحة الإنسان وسعادته

الضوء والظلام وصحة الإنسان وسعادته

تعمل الأعضاء المختلفة بالجسم بتوافق تام كي تقوم بكامل الأدوار من خلال عمل يتكرر طوال الأربع والعشرين ساعة اليومية، حيث تقوم  الساعة البيولوجية في تنظيم عمليتي النوم والاستيقاظ خلال ساعات اليوم. ينضبط عمل الساعة البيولوجية بانتظام تعرض الجسم للضوء والظلمة عند الاستيقاظ والنوم.  ترسل الأعصاب المتخصصة إشارات عندما يقع الضوء على شبكية العين وتوصلها إلى منطقة ما تحت المهاد عند قاعدة الدماغ  والتي هي مركز تنظيم عمل الساعة البيولوجية ومنها تنشط الغدة الصنوبرية و يطلق عليها “العين الثالثة” هي غدة صغيرة الحجم مثل حبة الصنوبر وتقع في المخ. تعمل الغدة الصُنوبرية من خلال تحسسها للضوء والظلام.
من المعروف إن وظيفة الغدة الصنوبرية في الجسم بشكل عام هي غير واضحة وهي تعمل بشكل متناسق ومتوازن مع مهاد المخ أو الهيبوثلامس . و ما معروف أيضا هو إنتاجها لهرمون الميلاتونين المهم في تنظيم أنماط النوم أو ما يعرف بالساعة البيولوجية، حيث يساعد هرمون الميلاتونين الذي ينتجه الجسم ليلا في التمييز بين أوقات الصباح وأوقات المساء و يلعب دورًا مهمًا بتنظيم معدل النمو الجسمي. حينما يقل تعرض الجسم لضوء النهار تنشط الغدة الصنوبرية في إنتاج هرمون ميلاتونين Melatonin، ويتم إفرازه إلى مجرى الدم ليلا. وعند النهار ينتج الجسم هرمونات أخرى كالسيروتونين الذي يتحفز أيضا من خلال الضوء. كما تذكر العديد من الدراسات الطبية علاقة تعرض الجسم للضوء بالنهار والظلمة بالليل في انتظام إفراز كثير من الهرمونات بالجسم و فاعليتها بعد إفرازها من الغدد الصماء. وبتناسق عمل الهرمونات والساعة البايلوجية ومع التعرض الطبيعي للضوء في النهار والظلمة في الليل تنظم جميع الفعاليات الحيوية في الجسم منها  تنشيط جهاز المناعة والخلايا والغدد والكليتين والكبد والجهاز العصبي والخصوبة وتقلبات ضغط الدم ومعدل نبض القلب وعمليات الأيض الكيميائية الحيوية وعملية النمو وعمليات إعادة إصلاح الخلايا والأنسجة التي تعرضت للتلف والذاكرة والأداء الفكري والسعادة و إلى كثير من العمليات الحيوية الأخرى بالجسم فضلا عن حماية الإنسان من التعرض للإمراض الخطيرة كالسرطان.
أذن فكيف بنا إذا كنا نتعرض للضوء ليلا ونهارا ولا نعطي فرصة للغدد التي تنشط وتفرز هرموناتها في تنظيم تلك الفعاليات الحيوية وخصوصا بعدما بينت الدراسات إن التعرض للإضاءة في الليل من قبل شاشات التلفاز والحواسيب والهواتف الذكية لها دور في التسبب باضطرابات النوم والأرق وعرقلة عمل الغدة وهرمونها؟

 

بقلم

أ.م.د. وجدان ضيدان شنين

شاهد أيضاً

استحداث دراسة الدكتوراه في كلية التمريض

استقبلت عميد كلية التمريض بجامعة الكوفة الدكتورة راجحة الكسار لجنة استحداث الدكتوراة في جامعة الكوفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *