الرئيسية / الفعاليات العلمية / كوفيد-19 ما بين الوعي و حس المسؤولية

كوفيد-19 ما بين الوعي و حس المسؤولية

ما من إنسان إلا قد وُكِل إليه أمر يدبّره ويرعاه، فكلنا راعٍ، وكلنا مطالب بالإحسان و أداء الأمانة، ومسؤول أمام من لا تخفى عليه خافية، فمن قام بواجبه على أتم وجه كان ثوابه جزيلا، وحسابه عند الله يسيرا، وإن قصّر في أداءه و مسؤولياته، وخان الأمانة، أضرّ بنفسه و بالإنسانية و هنا الكارثة و الطامة الكبرى.
ليس للإنسان الحرية في اختيار طرقه و أساليبه والتصرف كيفما يشاء. لأن تصرف الإنسان كما يريد ، بعيدًا عن العقلانية ودون وعي أو تفكير بمن حوله ، يؤدي إلى انعدام القانون وتدمير الحياة وعدم الاستقرار. وبالتالي، فإن انهيار البناء الاجتماعي هو نتيجة حتمية لهذا الانقسام. لذا، فإن الالتزام بالقيم، والنظر في المصلحة العامة، وتخصيص المهام لكل شخص وفقًا لقدراته و مجال تخصصه سيكون الخطوة الأولى نحو العدالة وبناء المجتمع و إبعاده عن كل أسباب الضعف و الدمار. و لم أجد ضعفا مثل قلة الوعي و انعدام حس المسؤولية و لم أجد انهزامية و حماقة مثل عدم الإصغاء الى أصحاب الخبرة و التخصص في مجالات الحياة المختلفة.
كوفيد-19 الوباء اللعين بدأ يحصد بأرواح العشرات من كافة شرائح المجتمع العراقي و بشكل متزايد و مخيف. ماذا ننتظر؟ أن نعيد المشاهد المأساوية في الصين و ايطاليا و غيرها من البلدان و التي شهدت انتشاراً للوباء بشكل مرعب و مخيف. لم يعد أمامنا ما نفعله سوى الالتزام بالنصائح والإرشادات الصحية للوقاية و مواجهة وباء كورونا المستجد و الاستفادة من تجارب البلدان التي سبقتنا في مواجهة هذا الوباء بالشكل الذي يضمن عدم الإضرار بكافة شرائح المجتمع مع مراعاة الطبقات الفقيرة ممن يعتمد على كسب قوته بشكل يومي. فالتراحم و التعاطف هما صفتان ملازمتان للمجتمع العراقي في كل الظروف و الأزمات و في كل يوم نسمع و نرى مئات المواقف التي تترجم مشاعر الإيثار و التراحم و التكاتف.
و أخيرا, لا يسعني إلا أن أقول إن مسؤولية كل فرد في المجتمع هو توفير بيئة مناسبة لكل القيم و المبادئ وتحسين فهم محتواها ، وفهم الواقع والسعي لتحسينه. إن العمل الدؤوب والمستمر لتصحيح أي خلل أو انحراف في المسار في مختلف جوانب الحياة هو النهج الحقيقي للدفاع عن الحياة الاجتماعية من الانهيار فــ “كلكم راعٍ و كلكم مسؤول عن رعيته”.
بقلم
أ.م.د.أمل سعدون مجيد

 

شاهد أيضاً

اقامت كليتنا ورشة عمل افتراضية بعنوان (كيف تتعامل مع المواقف الحرجة اثناء التدريس)

اقامت كلية الطوسي الجامعة بالتعاون مع كلية التمريض/جامعة الكوفة ورشة الكترونية بعنوان (كيف تتعامل مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *